الدايني تنشق عن خميس الخنجر وتعزو ذلك إلى “صراع الزعامات السنية”

اعلنت النائب ناهدة الدايني، الاحد، انسحابها من المشروع العربي برئاسة خميس الخنجر، عازية ذلك إلى “صراع الزعامات السنية”.

وقالت الدايني في بيان تلقت/ ابعاد/ نسخة منه،انها” تعلن انحسابها من تحالف المدن المحررة ومن المشروع العربي وستبقى نائب مستقل في البرلمان العراقي دن الانضمام لاي كتلة سياسية وهي تمثل العراقيين ابناء ديالى”.

واضافت الدايني،ان” المشروع العربي قد حصل على المركز الاول في انتخابات ٢٠١٨ بعدد ٣نواب  ولولا الوضع الامني كان قد حصل على اكثر من ذلك لافتا الى انها حصلت على المركز الاول على مرشحي كل الكتل السياسي انذاك بواقع 26 الف صوت وكنت ثاني امراة على مستوى العراق بعدد الاصوات وتعرضت لاكثر من محاولة اغتيال”.

ولفتت إلى “انها واجهت  خلال هذه الدورة ضغوطًا كبيرة حرمتها من تحقيق أهداف ناخبيها بسبب الصراعات بين الزعامات السنية وقادة الكتل وانعكس هذا الصراع على النواب وتقديمهم الخدمات ومواقفهم داخل محافظاتهم”.

اخبار ذات صلة...