نائب يحذر من ’خرق خطير’.. ويقترح مجموعة اجراءات وقائية لتلافي حصوله!

عبر النائب مازن الفيلي، اليوم الخميس، عن قلقه من إمكان تسلل أسماء داعش الهاربين أو القتلى إلى قوائم المغيبين والمفقودين، واقترح مجموعة اجراءات وقائية تحول دون حصول هذا الخرق الخطير.

وقال الفيلي في بيان، تلقت “ابعاد الاخبارية” نسخة منه، إنه “تسرب في الإعلام كتاب لمحافظ الأنبار يشكل فيه لجنة لإنجاز معاملات المغيبين والمفقودين جراء العمليات العسكرية ، ونعبر عن قلقنا من إمكان تسلل أسماء قتلى داعش على أيدي قواتنا المحررة الى هذه القوائم ونحذر من هذه النتائج التي لو حصلت فمن الممكن أن تسجل أسماء بعض مقاتلي داعش الهاربين على أنهم مغيبون أو مخطوفون”.

وأشار، “لتلافي هذه الخروقات الخطيرة والتي ستنتج ردود أفعال اجتماعية شديدة من عوائل وذوي الضحايا الذين أجرم تنظيم داعش الارهابي بحق أعزتهم وأحبتهم فإننا نقترح مجموعة إجراءات وقائية تحول دون حصول مثل هذا الخرق الخطير” :

1. تحصيل تأييد من اجهزة الامن الوطني والمخابرات واستخبارات الدفاع والداخلية ببراءة المشمول بهذا القرار من الانتماء للتنظيمات الارهابية او التعاون معها بجرائمها الارهابية.

2. عرض نتائج هذه اللجنة والمعاملات التي تنجزها على لجنة مركزية في بغداد للتحقق من صحة قراراتها برئاسة قاضي وعضوية ممثلين عن موسسة الشهداء ووزارات الدفاع والداخلية والأمن الوطني والمخابرات ، ويشترط مصادقتها على قرارات لجان المحافظات وبخلافه يعتبر الفرد غير مشمول بالقانون .

3. إلغاء تعديل القانون الذي نقل صلاحية القرار بشمول هذا القانون وتحديد التعويضات من المركز الى المحافظات وإعادة الصلاحيات الى المركز فقط .

4. ومما يؤكد مخاوفنا وجود حالات سابقة فيها شبهة تزوير يقدر عددها بعشرين الف معاملة تقريبا حسب كتاب الهيئة التحقيقية لرئاسة محكمة استئناف الانبار.

اخبار ذات صلة...