نائب يحذر من تداعيات الانفجار السكاني

حذر النائب برهان المعموري، اليوم الأحد، من التداعيات الخطيرة التي من المحتمل أن يخلفها الانفجار السكاني وسط غياب رؤية استراتيجية لوضع البنى التحتية في البلاد.

وقال المعموري في بيان ورد إلى “ابعاد الاخبارية”، إن “ظاهرة الانفجار السكاني في العراق من الظواهر التي تخلف أزمات وتداعيات تلقي بظلالها على الدولة ككل ، مشيرًا إلى ان خطورة هذه الظاهرة تكون مضاعفة في بلادنا بسبب غياب الرؤية الاستراتيجية لوضع البنى التحتية”.

وأضاف ان “من أهم تلك الأزمات هو أزمتا السكن والبطالة اللتان تتركان أثرًا سلبيًا على مختلف الأوضاع في البلاد ، لافتًا إلى أهمية إيجاد الحلول الملائمة بأسرع وقت ممكن تفاديًا لمنع الوصول إلى مرحلة الكارثة المحدقة”.

وأوضح المعموري، إن “الوضع الحالي للعراق يتطلب استنفار وطني شامل لتضيق تداعيات الانفجار السكاني بالاستفادة من الخيرات الطبيعية التي حبانا بها الله ، منوهًا إلى أهمية أن تكون هنالك خطط استراتيجية معدة بشكل رصين لوضع الحلول الناجعة”.

وتابع، إن “على الدولة العراقية حذو دول العالم في استيعاب الاعاداد المتزايدة من السكان والمباشرة بتشييد عدد من المدن الجديدة ، منبهًا إلى ضرورة الأخذ بنظر الإعتبار وصول السكان من فئة الشباب إلى ما يقارب الـ (16) مليونًا”.

المعموري دعا الحكومة إلى “طرح فرص استثمارية كبرى على الشركات العالمية بمختلف المجالات السكنية والصناعية وغيرها ، مؤكدًا إن تلك المشاريع لو تم المباشرة بتنفيذها فإنها ستسهم في الحد من الانفجار السكاني وتشغل الملايين من الأيدي العاملة”.

اخبار ذات صلة...