الحارس كيلور نافاس يعتذر للجمهور العراقي

قدم حارس منتخب كوستاريكا كيلور نافاس، يوم الخميس، اعتذاره للجماهير العراقية التي كانت تتطلع للمباراة الودية مع المنتخب العراقي في البصرة، والتي ألغيت بس إجراءات بيروقراطية.

وقال نافاس في منشور له على حسابه بموقع انستغرام، “بعد سفر طويل استمر 8 ساعات، للأسف لم نتمكن من خوض المباراة الودية بمواجهة العراق بسبب ظروف خارج ارادة اللاعبين”.

وأضاف “شكرا للجماهير التي كانت تتطلع لمشاهدتنا وتشجيعنا في العراق ومن المؤسف ان المباراة ألغيت”.

وقال رئيس الاتحاد الكوستاريكي رودولفو فيلالوبوس في تصريحات صحفية من الحدود الكويتية العراقية: “قررنا رفض الدخول لأن جوازات سفرنا كانت ستختم بالختم العراقي، الأمر الذي سيؤثر علينا في رحلاتنا الأخرى”.

وأضاف: “لدينا كل الأدلة أننا التزمنا بجميع الشروط، لكن الجانب العراقي لم يوفِ بالتزاماته”.

وزاد: “خلال تواجدنا على حدود الكويت والعراق لم يكن أحد سعيدًا، لقد شعرنا جميعًا بالضيق”.

وتابع: “ملأتنا الشكوك وانعدام الأمن وانعدام الثقة. لم يعد اللاعبون يرغبون في عبور الحدود، أخبرنا المدرب أنه لم يعد يريد خوض المباراة”.

وختم: “كل شيء كان مخططًا بشكل جيد، وكنا نعلم بالمخاطر التي ستحصل خلال قبولنا مواجهة العراق، لكن لم نكن نتخيل أن نصل إلى هذا الحال”.

اخبار ذات صلة...