داعش يستغل الأنواء الجوية “المتقلبة” بهجماته ويتسبب بسقوط شهداء وجرحى في ديالى وكركوك

تقرير – أبعاد

ما تزال المعركة مستمرة ضد داعش على الرغم من مرور 5 سنوات على الانتصار على تلك العناصر الارهابية، الا انها ما تزال تنشط بين فترة واخرى، مستغلة الازمات السياسية والتقلبات الجوية.

وشهدت محافظتي ديالى وكركوك صباح اليوم تعرضين لعصابات داعش اسفرا عن سقوط شهداء وجرحى، فيما فتحت القيادات الامنية تحقيقا بالحادث وأحالت المقصرين الى التوقيف.

وأعلنت هيئة الحشد الشعبي، اليوم السبت، تمكن قطعاتها من تدمير 4 مضافات ومعالجة عبوات ناسفة في ديالى.

وذكرت الهيئة في بيان تلقته “أبعاد” ان “قوة من اللواء الرابع بالحشد الشعبي، تمكنت السبت، من تدمير 4 مضافات لفلول داعش الإرهابي ومعالجة أربع عبوات ناسفة ضمن سلسلة جبال حمرين بمحافظة ديالى”.

واشارت الى أن “أربعة مقاتلين في اللواء 11 بالحشد الشعبي أصيبوا في العمليات الجارية بديالى جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت عجلتهم اثناء تنفيذ عملية امنية في ناحية نفط خانة”.

ولفتت الى ان “القوة دمرت أربع مضافات لفلول داعش الإرهابي تحتوي على مواد لوجستية في منطقة قرة تبه بسلاسل جبال حمرين شمال شرق ناحية العظيم ضمن قاطع عمليات ديالى”.

وتابعت: “كما قامت القوة بمعالجة اربع عبوات ناسفة محلية الصنع في المنطقة ذاتها، حيث تم رفع عبوتين وتفجير اثنتين أخريين تحت السيطرة خلال العمليات الجارية”.

من جهته، أعلن لواء علي الأكبر التابع للعتبة الحسينية المقدسة، اليوم السبت، استشهاد أحد قادته وإصابة آخر في قاطع محافظة ديالى.

وذكر اللواء في بيان تلقته “أبعاد”، أنه “يزف خبر استشهاد المجاهد البطل أحمد مكصد آمر فوج مالك الأشتر الذي سقط اليوم، بانفجار عبوة ناسفة وضعت بجانب الطريق أثناء عمليات التقدم في قاطع عمليات ديالى”.

وأضاف البيان: “فيما أصيب نائب قائد عمليات الفرات الأوسط للحشد الشعبي ومعاون آمر لواء علي الأكبر علي كريم الحسناوي”.

تزامنا مع حادث ديالى، شهدت محافظة كركوك تعرضا ارهابيا من قبل عصابات داعش أسفر عن سقوط أربع شهداء من قوات الجيش.

وقال مصدر أمني لـ”ابعاد”، إن عناصر داعش أقدمت فجر هذا اليوم على شن تعرض على الجيش العراقي ضمن قضاء الدبس شمال غربي كركوك مما اسفر عن استشهاد اربع جنود.

وأضاف المصدر أن عناصر التنظيم سرقوا الاسلحة واجهزة النداء العسكرية والهواتف النقالة الشخصية من الضحايا الجنود.

وبيّن أن قائد المقر المتقدم لقيادة العمليات المشتركة/ كركوك الفريق الركن علي الفريجي توجه الى مكان الحادث ويقود عملية عسكرية تفتيشية بحثا عن المهاجمين.

وأشار المصدر إلى توقيف أمر الفوج الأول وضابط الاستخبارات الفوج الاول لواء 31 جيش عراقي على خلفية هذا الخرق الامني.

وعلى خلفية الحادث،  وصل وفد أمني رفيع المستوى، اليوم السبت، إلى محافظة كركوك، فيما فتح تحقيقاً بالحادث الإرهابي.

وذكرت وزارة الدفاع، في بيان تلقته “ابعاد”،  أن “رئيس أركان الجيش ونائب قائد العمليات المشتركة وصلا إلى قاطع الفرقة الثامنة للوقوف على حيثيات الحادث الإجرامي على إحدى النقاط العسكرية”.

وأضاف البيان أنه “تم فتح تحقيق بالحادث وتوقيف المقصرين فوراً”.

بدوره، أمر قائد المقر المتقدم للعمليات المشتركة في محافظة كركوك الفريق الركن علي الفريجي، اليوم السبت، بتوقيف ضابط استخبارات بالجيش في كركوك. 

وفي مقطع فيديو تابعته “أبعاد” :  “وجه الفريجي، أمراً بتوقيف ضابط استخبارات بالجيش على خلفية تعرض إرهابي في كركوك”.

وحمل الفريجي آمر اللواء وآمر الفوج مسؤولية الاهمال الذي تسبب بالحادث الإرهابي الذي أدى إلى استشهاد 4 جنود وسرقة أجهزة النداء وأسلحتهم.

اخبار ذات صلة...