لتخفيف العبء عن المواطن.. السوداني يبدأ خطواته الإصلاحية بتخفيض اسعار كارتات الموبايل والانترنت

تقرير – أبعاد

بدأت ملامح حكومة محمد شياع السوداني واضحة جداً وجادة في عملها، والدليل على ذلك ما قام به خطوة إيجابية  تجاه العراقيين تمثلت بتخفيض اسعار كارتات الهاتف النقال والانترنت.

إذ أكدت وزيرة الاتصالات هيام الياسري، أمس الثلاثاء، أن أسعار شراء (كارتات) الموبايل ستعود كما كانت بدءاً من 1 كانون الأول، لافتة كذلك إلى أن أسعار اشتراكات الإنترنت ستخفض بنسبة 20%.

وقالت الياسري خلال مؤتمر صحفي تابعته “أبعاد”، إن “مجلس الوزراء صوت بجلسته المنعقدة اليوم على إلغاء ضريبة 20٪ المفروضة على كارتات الهاتف النقال”. 

وأضافت أن “أسعار الكارتات ستعود اعتباراً من 1 كانون الأول 2022 لسعرها السابق وكما هو مكتوب عليها”، لافتة كذلك الى “تخفيض أسعار اشتراكات الإنترنت بنسبة 20٪”.

وطالبت وزيرة الاتصالات “الشعب العراقي بعدم دفع أية زيادة عما هو مكتوب على كارت الموبايل من ناحية قيمتها”.

ويقول رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني خلال ترأس الجلسة الاعتيادية الخامسة لمجلس الوزراء، أمس الثلاثاء، ان “مجلس الوزراء ناقش موضوع الضريبة المفروضة على بطاقات شحن الهاتف الجوال وتعبئة الإنترنت، التي تسببت بارتفاع كلفة الاتصال في العراق”.

واضاف انه “بهدف التخفيف عن كاهل المواطنين، قرر إيقاف استقطاع المبالغ المستوفاة عن خدمة الهاتف النقال وخدمة تعبئة الإنترنت البالغة (20%) بدءاً من 1 كانون الأول”.

 ولفت الى ان “هيئة الإعلام والاتصالات ستتولى تنفيذ هذا القرار، وأخذ الإجراءات الملائمة باسترجاع المبالغ المستوفاة قبل التاريخ المذكور آنفاً، وإرسالها الى الخزينة العامة بالسرعة الممكنة”.

وكانت وزيرة الاتصالات هيام الياسري قد أكدت في وقت سابق سعيها الغاء الضريبة المفروضة على المواطنين والبالغة 20% على اسعار كارتات الهواتف والانترنت والتي تم فرضها في عام 2015 بسبب الازمة المالية انذاك.

وبحسب هذا القرار فأنه من المفترض ان يبلغ سعر كارت الهاتف فئة 5 الاف دينار والـ10 الاف دينار بنفس قيمته بالدينار العراقي دون اضافة.

اخبار ذات صلة...